وهم العمل من المنزل


أعتقد أن مضمون  المقال واضح من عنوانه. 

لا داعي أن أذكركم بما حدث خلال عام 2020 و كم الركود الذي أصاب العديد من الأعمال. فمع بداية الربع الأول من العام انطلقت دعوات عالمية للتباعد و العمل من المنزل وذلك للحد من فرص انتشار فيروس كوفيد 19 

لأن أخوض في تفاصيل أخبار الوباء فجميعنا مرت عليه هذة الأيام و أثرت عليه بالسلب غالبا و بالإيجاب أحيانا. 

ظن البعض أن تجربة العمل من المنزل تجربة مريحة عوضا عن الاستيقاظ باكرا و محاولة اللحاق بالمواصلات و التعامل مع زملاء العمل. لكن دعني أؤكد لك ان أغلب تجارب العمل من المنزل  غير مريحة على الإطلاق و تنجح فقط في حدود ضيقة و بشروط محددة. 

وجودك في المنزل يعني أنك متاح بشكل عام للمشاركة و القيام ببعض مهام المنزل التي لا تحصى من رمي القمامة، مساعدة الزوجة أو الأم، اشراكك في أي حديث بغض النظر كنت مشغول أو لا. 

مثل ذهابك للسوق، شراء الفكاهة، فتح باب البيت للتعامل مع محصلين الفواتير ..إلى أخره من مهام قد تبدو بسيطة و لكن وقعها كبير خاصة علينا نحن كأشخاص تتعامل مع الحاسوب بشكل يومي و يمر عليها لحظات تركيز قليلة تفرق في مدى إخراجنا للعمل. 

حديثي ليس لفئة بعينها فيمكن إسقاطه على أغلب الحالات إذا كنت أعزب أو متزوج. 

الأمر ليس في نوع الطلب أو كثرته. تأثير الأمر هو انقطاعك المتكرر عن التركيز و بشكل عشوائي. لكن تجاهل كل ما ذكرته في حال وجود من يساعدك في المنزل. 

إذن متى ينجح العمل من المنزل ؟ 

١- عند وجود مساحة خاصة بك. لا تعمل في حجرة النوم، لا تعمل في غرفة الجلوس، يجب وجود مكان مخصص لعملك فقط. 

٢- عند تحديد ساعات عمل صارمة حتى ولو كانت قليلة بحد أدني ثلاث ساعات يوميا. 

٣- حاول إقناع من حولك بأهمية التركيز بالنسبة لك و اتفق معهم على تأجيل المهام المنزلية لفترات لاحقة.

٤- استعن بمساحات العمل فلا أحد هناك يتحدث مع الآخر. 

٥- غير عدد ساعات نشاطك بحيث تتناسب مع مواعيد نوم الآخرين في المنزل. 

٦- تقسيم المهام على الوقت المتاح مهم أحيانا. لأن فكرة جلوسك أمام الجهاز دون أنجاز يذكر قاتلة للوقت. 

اعلم أن ما سبق صعب تحقيقه عمليا إلا في حالة وجود شريك متفهم لوضعك و لكيفية العمل من المنزل. 

بعد من سنوات العمل المكتبي أصبحت من أنصاره و من أنصار الفصل بين البيت و المكتب. لكن الظرف العالمي لفيروس كوفيد 19 هو من أجبر أغلبنا للعمل من المنزل. 

Comments

comments

Powered by Facebook Comments