تعرف على رائد العلامات التجارية والي أولينز


رحل منذ يومين والي أولينز احد اشهر رائدي العلامات التجارية في العالم. اكاد اجزم ان اغلبنا لا يعرف هذا الرجل و هذا ما اتمني نفيه بعد هذة التدوينة. والي انجليزي الجنسية كان رائدا في علم ترويج و صناعة العلامات التجارية علي نطاق المنتجات و ايضا الأمم.

عمل بالعديد من البلدان و المدن مثل لندن، وموريشيوس، وأيرلندا الشمالية وبولندا والبرتغال وليتوانيا. ولد في لندن وتلقى تعليمه في جامعة أكسفورد حيث دارسته الفعلية لم تكن عن فن الاعلان و لكن كانت عن التاريخ.

بدأ حياته رئيس ما يعرف الآن بوكالة أوغيلفي بفرعها بالهند حيث عاش هناك لمدة 5 سنوات

تم بيع أكثر من 250،000 نسخة من كتبه بأكثر من لغة و لاستعراض بعض من كتبه اضغط هنا. كما كان لديه العديد الزمالات و الأستاذية في عدد من المدارس و الجامعات في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك جامعة أكسفورد.

الي جانب العديد من اقامة العديد من الندوات حول قضايا العلامات التجارية في جميع أنحاء العالم.

وعند الاطلاع علي مساره المهني نجد انه عمل بمومباي لمدة خمس سنوات رئيسا لوكالة أوغيلفي ثم عاد إلى لندن عام 1965 وشارك في تأسيس وولف أولينز ذات الثلاث فروع الان (نيويورك و لندن و دبي).

بحلول عام 2001 بعدها أسس زعفران لاستشارات الهوية التجارية. أولينز لم يكن مصمم بالصورة المعروفة لكن مهام عمله كانت الاشرف و اعطاء النصائح و تنظيم ندوات عن علوم الهوية التجارية فكان يوصف بالآتي “the world’s leading practitioner of branding and identity”. بحسب صحيفة فاينانشال تايمز

يقول أولينز عن نفسه في كتابته

أحاول أن أكون مباشر و واضح مع العملاء. ببساطة أقول لهم الحقيقة كما أراها ، دون انتقاء او تلميع العبارات أنا هنا لذلك و ليس لمجاملتهم. من الجيد أن أكون لطيفا. لكن أيضا من الجميل أن أكون صريح.

أيضا اكره من يتجاهلون المكالمات الهاتفية و لا يعاودن الاتصال مرة اخري. قرأت الكثير خاصة التاريخ الحديث. أحب السفر و رؤية أماكن جديدة و مقابلة ناس جديدة.

للاستجمام أحب المشي. في الغالب مع كلبي ، وأحيانا مع زوجتي ، وأحيانا مع كليهما. احب السينما و الأوبرا والمسرح و الغداء أو العشاء حيث تجاذب أطراف الحديث مع الاخرين. توقفت عن الاهتمام بالسيارات الباهظة السريعة. للاطلاع علي بعض المشاريع التي قام بالاشراف عليها اضغط هنا