نقابة للمصممين !


بإمكانك من خلال مكالمة تليفون واحدة تحصل على اكثر من 1000 تصميم وتختار ما يناسبك وايضا انت من يحدد ميزانيتك . تخيل العبارة السابقة في اطار اعلاني ماذا ستفعل ؟ اعتقد ان هذا الاعلان لو صادفه عميل لن يتردد عن الاتصال بنا. حيث كل ما يريده العميل هو الكثير من الخيارات بسعر ممكن قابل للدفع خاصة في ظل كثرة العاملين بالمجال. هذا الطرح سيضفي راحة نفسية للعمل حيث حالة القلق الدائمة مع كل مشروع من الطرفين. فدائما ما يشعر المصمم بقلق مادي و العميل بقلق نفسي خاصة مع قلة خبرته في المجال الفني و حكمه المباشر علي العمل من سابق تجاربه الشخصية. الفكرة ليست جديدة فهناك العديد من المواقع قائمة على العمل الحر وكل وظيفتها توصيل العميل بالمصمم لكننا في مصر اعتقد احتياجنا الشديد تنظيم للعلاقة بين العميل والمصمم لذا فكرت في النقابة

العميل سيقوم بالتواصل مع النقابة و يقدم طلبه والنقابة ستعرض الطلب على المصممين المشاركين بها حسب نوع العمل و مدي تخصصه وهى المسئولة عن تنظيم العلاقة و حفظ حقوق الطرفين بعد عرض الطلب سيقوم اغلب المصممين بتقديم اعمالهم فى سبيل ارضاء العميل والحصول على العمل وهنا تأتي نقطة التنافس بين المصممينو اعتقد انه شئ جيد خاصة للمصممين الجدد فهو مثل تدريب مدفوع الاجر و يعمل ايضا علي تحسين مستواهم. و من زاوية العميل فثراء الاعمال يصب فيه زاويته فكل ما زاد العدد زادت الاختيارات. و القائمين على النقابة هدفهم بالاساس خدمة اعضاء النقابة وخدمة المهنة بشكل عام.

الفوائد :
مع الوقت و مع نجاح المشروع هيظهر عدد معين من المصممين ستسند لهم أغلب الاعمال و هذا طبيعي نظرا لخبرتهم. و وجه الاستفادة للمصمم الصغير هي الاحتكاك و الخبرة و المنافسة علي تقديم عمل جيد حيث يكون في غني عن التديرب في شركات و بعد وقت قليل سيجني بعض الارباح و ايضا مواطن قوتك كمصمم و بالتالي العمل عليها و تنميتها. حيث ستتيح الاعمال صغيرة الميزانية مجال ممتاز للتجارب وتحسين المستوي و ايضا كسر عقبة الخبرة. أيضا من اهم الفوائد هي العمل مع فريق احترافي يضيف اليك في خلال شهور معدودة خبرة سنين عملهم. كما ان الحملات الاعلانية تحتاج الي اكثر من تخصص للعمل معا. بالاضافة الي المهن الصديقة مثل التصوير، البرمجة، .. الخ

الجوانب المادية :
تعد المادة عنصر اساسي في نجاح أي فكرة أي كان نوعها. من النقابات الناجحة في مصر (نقابة المهندسين) لاما لها من رصيد مادي غني يساعدها في الابتكار و ايجاد الحلول لأعضائها. علي عكس (نقابة الاجتماعيين) فهي نقابة فقيرة  فكل طموحها تنظيم رحلة لأعضائها لأي مصيف شعبي ( بلطيم) ليوم واحد فقط. فالبتالى بدي من اللازم و الحتمى ان تكون نقابة المصممين نقابة ذات رصيد يساعدها في التسويق لانشطتها من تنظيم ورش عمل و ندوات و حل مشاكل الاعضاء و أيضا خدمتهم و لتحقيق هذا الامر يمكن ان نبدأ باشتراك سنوى رمزى كمثال 100 او 200 جنية فى السنة وكمان فى مقابل خدمة تنظيم العلاقة وعرض الطلب على المصممين يكون للنقابة نسبة رمزية 5% او 10% من قيمة التعاقد. عندما تزيد الرصيد المادي للنقابة ستنعكس هذه الزيادة في عدة جوانب اولا التسويق للمصممين المشتركين و ستساهم في تقديم خدمات مثل خدمة العملاء , مندوبين التوصيل وافراد للتعامل مع المطابع والاداريين كل منهم سيمثل اضافه للمشروعو بالتالي لنجاحه.

و اخيرا ! اعلم ان هناك العديد من الجوانب لم يتم تغطيتها خلال الاسطر السابقة. فما عُرض سابقا مجرد فكرة و محاولة مني للاضافة للمجال.

هذة التدوينة كتبت بواسطة مختار زين / تعديل و اضافة محمد عزت / الصورة المستخدمة بالمقال من حساب Behance فعالية القاهرة

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

+ There are no comments

Add yours