عام علي كريم و أوبر في مصر


uber ,careem logoبدأت خدمات التاكسي الخاص ”أوبر و كريم“ بحفاوة بالغة من جموع المصريين خاصة فئة الشباب منهم و امتلأت صفحات التواصل الإجتماعي بسرد مميزات الخدمة و الذم في التاكسي العادي. الكل تكلم على حسن المعاملة و كم الترحاب من قَبل مقدمي الخدمة وما أن مر أشهر على الخدمة وبدأت الشكاوى في ملاحقة مقدمي الخدمة. من تحذيرات من عدة سائقين الى ذم في الخدمة ذاتها إلى شكوى من ارتفاع الأجرة خاصة في فصل الصيف و ساعات الذورة… الخ.

بالنسبة لي لم أشارك جموع الشعب هذا الانبهار لأني اختبرت هذا الانبهار سابقا عندما كنت في البحرين مع استخدامي الخدمة بصورة شبه يومية. كتابتي لهذا المقال أتت بعد ٦ أشهر من استخدامي لخدمات أوبر و كريم في مصر استنتجت منها إطار عام لأنواع السائقين الوارد مقابلاتهم في مصر.

مع مرور الوقت و كعادة أي نجاح كان هناك بعض الشوائب، مع تعاملي اليومي معهم رصدت العديد من السلبيات و الإيجابيات سواء من جانب السائقين أو الراكبين.

ما يلي بعض سلبيات السائقين :

  • التعلل بصعوبة الوصول اليك بالعلم من تحديد موقعك مسبقا معللا ذلك بالتالي ( السيستم واقع – الشبكة وحشة – GPS مش مضبوط )
  • شكاوى السائقين المعتادة من الأسعار و الحال وخاصة أسعار البنزين.
  • سرد بطولاته الحياتية التي لا تعنيني في شئ.
  • تذكيري بعمله الأصلي و غالبا بيكون مدير أو شئ مهم بحسب كلامه.
  • علامات الامتعاض على وجهه أن دخل أحد الشوارع و وجد حفرة أو مطب.
  • سؤاله عن طريقة الدفع (كاش، كريديت).
  • رفضه للرحلة بعد قبولها أو حتي عند استعدادك لركوب السيارة.
  • الإستياء الذي يظهره السائق عند علمه بوجود كود دعائي مستخدم في الرحلة ”promo code“.
  • للأسف اغلب السائقين كان أغلبهم أصحاب تاكسي عادي خاصة سائقي فصل الصيف.

ما يلي بعض سلبيات الراكبين :

  • التعامل بتعالي و تكبر مع السائقين.
  • اضطرار السائقين إلى الدخول مناطق عشوائية في بعض الأحيان لاصطحاب الراكب.
  • استباحة السيارة فالبعض يدخن و يتحدث كثيرا في الهاتف.
  • سوء استخدام التقييم و التحفز الدائم للسائق فالبعض يقيم السائق و مستواه و طريقة و ليس الخدمة المقدمة من قبله.

UNADJUSTEDNONRAW_thumb_13133

عن نفسي أفضل ”أوبر“ لسهولة واجهة الإستخدام، سرعة الرد علي الشكاوي، سهولة التقييم، إمكانية توزيع الأجرة علي الراكبين، إحترافية سائقي أوبر عن غيرهم .. أسوء ما فيه هو قلة أو ندرة العروض الترويجية.

بالنسبة لتطبيق ”كريم“ فهو العكس تقريبا، يتميز بكثرة العروض و أكواد الخصم لكنه يعاني من سوء واجهة الاستخدام، خدمة العملاء تقريبا معدومة و دائما متأخرة. أخر مشكلة لي معهم تم حلها بعد ٣ أسابيع.

*حاول قدر الإمكان التعامل بكارت الإئتمان و البُعد عن التعامل النقدي مع السائقين.

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

+ There are no comments

Add yours

Solve this equation to add your comment * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.