ملاحظات علي اعلان بيبسي الاخير


pepsi ramadan campaignما يلي بعض الملاحظات علي اعلان بيبسي الاخير، الاعلان الذي سبقه تشويق غير مسبق من قبل الجمهور علي صفحات التواصل الاجتماعي فمنذ بداية الشهر الكريم رأيت العديد من التغريدات و التعليقات تتسأل عن ماهية كل من اعلاني بيبسي و كوكاكولا. و هذا برأيي مؤشر جيد عندما ينتظر المتلقي اعلان لمنتج بعينه. جاء اعلان بيبسي كطرح مكمل لحملة قامت الشركة باطلاقها منذ عام 2013 علي عكس المتوقع. كالعادة سبب الاعلان قدر من الجدل بين مؤيد و معارض و هذا حال اي عمل ناجح . ما يلي ملاحظاتي علي الاعلان

 ١- ما من مانع من استثمار نجاح الحملة للمرة الثالثة الحملة التي اطلقت عام ٢٠١٣. لكن برأيي الاعلان الاول كان الاقوي علي مدار الثلاث سنوات لعدة عوامل جاري ذكرها. 

٢- اكثر الشخصيات التي قام الجمهور بالتفاعل لظهورها في الاعلان هي الشخصيات الجاري ذكرها علي التوالي من الاعلان الأول الي الأخير هي الشخصيات التالية  ( فؤاد المهندس، جورج سيدهم، أحمد زكي) 

٣- من أكثر نقاط الضعف في الاعلان الأخير الأستعانة بالفنان حسين الجسمي في تأدية أغنية الاعلان و اضافة عدة مشاهد لمعالم بضع البلاد العربية بشكل غير مبرر في وسط الاعلان و دون دلالة واضحة لاي شئ. أشعر في هذة الجزئية بما نطلق عليه نحن كعاملين بالمجال الاعلاني تعديلات العميل. فأضافة هذة المشاهد كان خارج السياق تماما فالاعلان من البداية للنهاية يتحدث عن ذكريات مرتبطة بنجوم او مشاهد لأفلام مصرية  

٤- تعجبت من قول البعض ان الاعلان منفذ بتقنية الهولوجرام. كل ما في الامر هو قص بعض المشاهد من افلام و دمجها في مقاطع الاعلان بنسب صحيحة مقاربة للحجم الواقعي للاشخاص المشاركين في الاعلان. تقنية الهولوجرام او التصوير التجسيدي شئ اخر ببساطة هي عبارة عن صورة ثلاثية الابعاد مكونة من تناثر اشعة الليزر بدرجات محددة. ما يلي بعد الاعمال التي تم استخدام الهولوجرام بها. 

٥-  المجهود المبذول في تنفيذ الاعلان لا ينكر، لكن كثرة الاشخاص و المجاميع في اغلب مشاهد الاعلان سببت لي حالة من التشويش و عدم التركيز علي العنصر المضاف اقصد به شخصيات مقاطع الافلام القديمة 

٦-  الكل تحدث عن ظهور الفنان احمد زكي في الاعلان علي الرغم من انه ليس شخصية اعلانية علي الاطلاق و لا اظن انه قام بالظهور في اعلان من قبل رحمه الله. لكن حسن اختيار المشهد للفنان الراحل ساهم في نجاح اختياره. المشهد باختصار هو سلام بين الاب و الابن بالاضافة الي رقصة تجمعهم الحقيقة كان من اكثر المشاهد جذبا هو و رقصة الفنان سمير غانم قبل نهاية الاعلان.

الاعلان قوي جديد و اعتقد ان الافراط في تناول هذة الحملة لسنة اخري سيفسد مذاقها. عن نفسي سعيد بالمستوي المقدم للمتلقي المصري

 

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

+ There are no comments

Add yours

Solve this equation to add your comment * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.