مقابلة مع الفنان / أحمد سعد


interview-with-ahmed-saadلفتت نظري خطوطه الانتقادية التي تعبر عن كثير من واقعنا خاصة بعد الثورة. فالكل اصبح محلل و ناقد اجتماعي سياسي. حيث نشر مؤخرا مجموعة اعمال تحت عنوان ( خلق بنشوفها اونلاين ) قام بتصوير بعض الشخصيات في حياتنا اليومية باحترافيه شديدة و مضحكة و عند النظر الي اعماله السابقة لاحظت تميز خطوطه مما دفعني الا ابخل عليكم بمقابلة معه

س1 :أحمد عرفنا بنفسك  

أنا يا سيدي اسمي احمد سعد متزوج عندي ٢٧ سنة من مدينة الإسماعيلية ومقيم في القاهرة حاليا

س2 : يسعدنا الحديث عن بدايتك الفنية و العملية  

بدايتي الفنية الفعلية ابتديت من بعد الكلية. حيث اني مدرستش فنون من اساسه بالعكس انا سقطت في اختبار القدرات بتاع كلية فنون جميلة و كمان مجيبتش مجموعها في الثانوية العامة. انا اساسا خريج I.T و تقدر تقول عليا اني كنت Geek بحب السوفت وير و البرمجة و الذى منه “film enemy of the state بتاع ويل سميث كان من احد الأسباب اللي حببتني في I.T”.لحد ما اصطدمت بمشروع التخرج اللي جننى و عرفني ان بسبب “نقطة” ممكن البرنامج او السوفت وير اللي بتبنيه ميشتغلش. فاُحبطت و سبت المجال ده كله..في الأثناء دي انا كنت برسم و كان علاقتي بالرسم اني ارسم كاريكاتير لأصحابي و بس. بعد التخرج و فترة البطالة الكبيرة اللي قعدتها في البيت ابتديت ارسم اكتر و اذاكر اكتر. المذاكرة كانت عبارة عن افلام كارتون و كوميكس..منها اتعرفت علي شوية مبادئ في الرسم و ابتديت اطور من اسلوبي..وقتها انا كنت بحب جدا رسم السوبر هيروز و الرسم الـ semi-life..و كان عندي مشروع كوميكس زي دي..بس فشلت فشل ذريع. بعدها صديق مقرب ليا جداً قال لي بالنص ” يا ابني سيبك من الرسم الغريب اللي بترسمه ده – مشيراً للسوبر هيروز العقيمة اللي كنت برسمهم – انت دمك خفيف..و خفة دمك بتبان في رسمك الكاريكاتير و الكوميكس اللي بتضحك.ركز فيها اكتر”. انا بطبعي عنيد و مش بسمع كلام حد حتي لو كان صح بالساهل..بس واجهت نفسي اني فعلا مش نافع في السوبر هيروز و اللي شبههم و انا برسم اسرع،احسن،اتقن في الحاجات اللي بتضحك. وقد كان.

حاجة تانية بحبها و بحب اعملها الجرافيتي..بحكم محل اقامتي في مدينة صغيرة بعيدة عن العاصمة – اللي هي الإسماعيلية – مكنش في لا جرافيتي ولا اي حاجة..كمان ثقافة الجرافيتي مكنتش منتشرة في مصر بالكمية اللي احنا شايفينها من بعد الثورة..وفي مرة ظهرت اول رسمة جرافيتي في اسماعيلية علي حيطة جراج كبير في وسط المدينة تقريبا..كنت بنزل شبه يوميا عشان اشوفها و اتفرج عليها..عرفت فيما بعد ان اللي رسمها واحد اسماعلاوي بس عايش في ايطاليا..قعدت ادور علي النت علي الجرافيتي و دروسه وخطوطه و الفرق بين انواع الخطوط و هكذا..لحد ما بنيت الـ style بتاعي و من وقتها لحد دلوقتي و انا بحاول اطور فيه و احسن منه.

وفي اواخر ٢٠٠٨ ابتديت حياتي العملية لما اشتغلت في مجلة “احنا” لحد اواخر ٢٠١٢ و في “احنا” اتعلمت حاجات اكتر و عيني اتفتحت علي حاجات اكتر و طبعا الرسم للشغل غير الرسم كهواية..بس تقدر تقول ان تجربة “احنا” كانت اكبر تجربة علمتني حاجات كتير في حياتي..والحمد لله كان ليا الشرف اني اكون اخر designer اشتغل علي مجلة “احنا” لأخر عدد فيها

saad design

س3 : يصعب علي الرسام الدخول في عالم الاعلان بسهولة حيث انه يضطر في البداية الي قبول اعمال تجارية. كيف كان الوضع معك ؟ 

علي حسب الصعوبة جاية من اي اتجاه..هل صعوبة انك تلاقي مكان كويس تشتغل فيه؟ ولا الصعوبة انك يكون عندك القدرات اللي تؤهلك انك تشتغل في مكان كبير خصوصا لو شركة ليها فروع في كذا دولة؟  بالنسبة لي انا الصعوبة في الأول اني مكنش عندي القدرات اللي تشغلني في الإعلانات. لكن محدش بيفضل علي مستواه طول حياته. ولما حسيت اني اتحسنت و اني بقيت (انشف) شوية اني اشتغل في مجال اكبر و اوسع زي الإعلانات انطلقت

س4 : بمن تأثرت من الفنانين و هل تركز اكثر في اعمالك علي الجانب الانتقادي الساخر ام الاعلاني الدعائي ؟ 

علي سبيل الذكر مش الحصر د/ مجدي الشافعي ، توفيق ، مخلوف، وليد طاهر ، أنور ، عبد الرحمن نجم الدين احمد عبد اللطيف ، عمرو سليم وغيرهم كتير ،Frank miller  امال بالنسبة لشغلي..فأنا بركز في الجانب الإنتقادي الساخر.. تقريبا عشان ده اللي انا فالح فيه “التريقة” 😀

س5 : ما الدافع وراء مجموعة رسوم ( خلق بنشوفها اون لاين ) يسعدنا معرفة القصة  

هو مفيش دافع حقيقي ورا الألبوم ده. هو كل اللي فيها اني كنت في الشغل مبعملش حاجة و قررت اتريق علي نوعية معينة من الناس اللي بيتبع اسلوب معين في حياته و عاوز الناس كلها تبص عليها بالعافية..فابتديتها برسمة..و رسمة جابت رسمة جابت رسمة لحد ما لاقيت نفسي رسمت ١٤ رسمة في ساعة الا ربع مثلا. فكرت اني احط كل يوم رسمة ولا انزلهم كلهم مرة واحدة. انا عن نفسي مش بحب التنقيط فحطيطهم كلهم مرة واحدة في البوم. تاني يوم زودتهم بقوا ٢٥ رسمة تقريبا..اللي شجعني اكتر اني ازود الرسم الـ feedback عنهم..ردود الأفعال كانت عظيمة جدا..عظيمة لدرجة اني كنت خايف و مش مصدق ان عملت ألبوم اخد اكتر من ١٠٠٠ share ..ناهيك طبعا عن المكالمات و الرسايل من صحفيين و رسمين منها اللي بيبدي اعجابه ومنها اللي بيطلب نشر و عمل مقابلة معايا و منهم اللي بيشتمني 😀 ..هي كانت تجربة لطيفة و زودت ثقتي بنفسي شوية في الرسم

saad illustrations

س6 : حدثنا عن اخر الحملات الاعلانية التي شاركت بها  

حاليا اخر حاجة انا شاركت فيها حملة “ملك الروقان” لـ 7up

YouTube Preview Image

س7 : ما اكثر الصعوبات التي تواجهك في المجال ؟ 

العميل..العميل ليه حدود كدة مينفعش تطلع خارجها و ده ساعات بيكون مُحبط و ساعات بيكون تحدي..في نفس الوقت انت في سباق مع الوقت مش بينتهي ولو مش بتنظم وقتك كل حاجة هتدخل في بعض

س8 : شاهدت من ضمن اعمالك تكوين عبارة ( عسل أبيض و حلاوته زيادة ) هل من الممكن اعطاء نصيحة موجزة لمتابعي المدونة في كيفية تكوين هذا النوع من الخطوط ؟ 

لازم تركز عن ان يكون التكوين من روح الحاجة اللي بترسم منها. اسف علي الشرح الغريب يعني مثلا لو انا هرسم مثلا كلمة (ثلج) لازم الخط لما تشوفه تحس بالبرد من حيث الألوان او تكوين او حدود ..الخ

3asal  Typo

س9 : و اخيرا هل من نصيحة  تقدمها للمصممين و الرسامين الجدد 

متخافش و جرب كتير التجربة و الممارسة هم اللي بيعلموا..حاجة كمان من واقع تجربتي و فضلت متضيعش وقت في المقارنة بين شغلك و بين شغل حد تاني ومتكسلش الكسل بيجيب كسل و مع الوقت هتلاقي مستواك في النازل

عن نفسي استمتعت شخصيا بردوده التلقائية الواقعية و اتمني لكم المثل. و لمتابعة الفنان Behance – FacebookTwitter

Comments

comments

Powered by Facebook Comments

+ There are no comments

Add yours

Solve this equation to add your comment * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.